موقع شوف عقار
أستقرار  -  إستثمار -  دقة الإختيار

تسجيل
















تاريخ التحديث:2018/05/21

مكاتب فى الغربية

مكاتب في الغربية  متميزة مكاتب في الغربية متميزة

الترتيب حسب : الاحدث down | المساحة | السعر

المعادى ..... الحي الهادئ


تاريخ المعادى المعادي هى1ة من اعرق مناطق القاهرة، يرجع قرار إنشائها للقرن التاسع عشر على يد الخديوى إسماعيل عندما قرر الاستفادة من منطقة حلوان وتحديداً عيون حلوان لإقامة مكان للعلاج بالمياه الكبريتية والذى اصبح بعد ذلك مقصداً للاجانب من معظم الدول الاجنبية ، وبالتبعية الجغرافية وإستناداً على قرب منطقة المعادى من منطقة حلوان اصبحت المعادى مقصداً للمستثمرين فى ذلك الوقت سواء من الاجانب او من الطبقة العليا من اليهود المصريين انذاك مثل عائلة شيكوريل الشهيرة . تعتبر المعادى هى الواجهة الاساسية للاجانب المقيمين بالقاهرة نظراً لما يتسم به الحى من سمات تاريخية وحضارية ومناخية لامثيل لها على الاطلاق بأى منطقة من مناطق القاهرة الكبرى مما ساهم بقدر كبير على ازدهار حركة الاستثمار العقارى بالمنطقة . عدد السكان بلغ عدد سكان المعادى تقريباً حوالى - نسمة فى اخر احصائية سكانية منتصف عام 2016 ، قاطنيها يعيشون على مساحة 3 كيلو متر مربع ، مع العلم ان اجمالى مساحة المنطقة يقدر بحوالى -0 كيلو متر مربع . شياخات المعادى خمسة شياخات فقط موجودة بمنطقة المعادى اولها معادي الخبيري الشرقية ثم معادى الخبيرى الغربية ثم الوسطى ثم معادى السرايات الغربية والشرقية . اشهر الشوارع يعتبر شارع 9 من اشهر شوارع المعادى يليه شارع 10 ثم شارع 77 والذى يوجد به مستشفى الريان الشهيرة ثم شارع بورسعيد وبه منزل السفير البريطانى ، من اشهر ميادين المعادى ميدان سوارس وميدان عرب المعادى وميدان الحرية وجميعها ميادين حيوية . يعتبر حي المعادي مقرا لعدد كبير من الهيئات والسفارات وشركات البترول المنتشرة فى معظم انحاء الحى مثل الهئية العامة للبترول وشركة خليج السويس للبترول . معالم المنطقة من اشهر المعالم الحديثة بالمعادى القمر الصناعى والقرية التكنولوجية الموجودة بتقسيم اللاسلكى وايضاً مقر هيئة المعونه الامريكية والتى تقع فى منطقة المعادى الجديدة و التى تقع فيها شقق للبيع متميزة .

للبيع مكاتب اداريه بأرقى مكاتب شيراتون هيلوبلس بأقل مقدم وبأفضل


للبيع مكاتب اداريه بأرقى مكاتب شيراتون هيلوبلس بأقل مقدم وبأفضل طرق التقسيط على 7 سنوات للأتصال / - - - -

الجهل العقاري


مهنة المسوق العقاري أو التاجر العقاري مهنة من لا مهنة له؛ إذ أنتشرت هذه المهنة في مصر بشكل كبير جدا ومع أنتشارها فالبعض منهم سواء أشخاص أو مؤسسات فأخفقوا في المجال على عكس السمسار مهما حدث من أزمات أو سقوط إلا أنه لا يزال يحتفظ بمكانته . لماذا ؟ لأن ببساطة السمسار محدود المكان بمعنى أنه يعرف أين يعمل وأين يركز جهده ويعرف منطقة بعينها ويدرسها جيدا إذ أنه يعلم بكل تفاصيل العقارات والشقق ومن مستأجر ومن مالك، وهذا بيعطي شيء من التخصص والتركيز وبالتالي النجاح عكس مكاتب العقارات التي أثبت بعضها فشل وجهل؛ جهل بالتشريعات القانونية للعقارات، وجهل الرؤية التنبؤية بمستقبل العقارات، وجهل تسويق العقار، والجهل بأخلاقيات التعامل مابينهم كامؤسسات أو مكاتب، جهل بمعرفة الفرق بين المسوق العقاري والتاجر والسمسار .. السمسار لا يعي كل ذلك وأنما عنده شرف مهنة فهو يكرث جهده لأتمام الصفقة ويعرف جيدا من سيشتري ومن سيبيع بجدية فهوعنده خبرة عقارية لا محدودة .. لكي ينجح المسوق العقاري في عمله فيجب أن يكون محدد مكانيا ويركز جهده ويبحث جيدا ليكون ملم بالسوق أكثر من حاجة العميل وعمولته الآتية منه ..