موقع شوف عقار
أستقرار  -  إستثمار -  دقة الإختيار

تسجيل

















مكاتب فى السويس

مكاتب في السويس  متميزة مكاتب في السويس متميزة

الترتيب حسب : الاحدث down | المساحة | السعر

مدينة جسر السويس الجديدة


كواحدة من المدن الجديدة والمستحدثة لعلاج المشكلات السكنية لدى قطاع كبير من المواطنين تم تدشين مدينة جسر السويس الجديدة لتصبح إمتداداً طبيعياً وجغرافياً لمنطقة جسر السويس الشهيرة ، منذ بداية تدشينها روعى ان يتم تخطيطها بطريقة مميزة وعصرية لتصبح مدينة مميزة فى كل ما تحمله من خصائص وسمات معمارية مرموقة . موقع مدينة جسر السويس الجديدة: المدينة جغرافياً تتبع محافظة القاهرة ، تبعد عن مدينة العبور وهى الاقرب جغرافياً دقائق معدودة ، فى حين تبعد عن مصر الجديدة ومدينة نصر قرابة العشرون دقيقة ، حيث انها امتداد لشارع جسر السويس الشهير المؤدى الى طريق مصر الاسماعيلية الصحراوى . مميزات مدينة جسر السويس الجديدة: من اهم مميزات المدينة الداخلية هى التخطيط العمرانى المميز من حيث تصميم العمارات ومستوى تشطيبها وايضاً تعدد المساحات السكنية والتى تتراوح ما بين 85 متر الى 200 متر بالنسبة للشقق ، ثم وجود جميع المرافق اللازمة سواء المياه والكهرباء والصرف الصحى والطرق ثم توافر جميع انواع الخدمات التى تقوم عليها اى مدينة جديدة سواء خدمات تجارية – صحية – تعليمية – ادارية ،اما عن باقى مميزات المدينة فيأتى على رأسها معقولية اسعار المدينة حيث نجد ان اسعار العقارات مقبولة لقطاع كبير من الشباب ذات الدخول المتوسطة حيث تتوافر بالمدينة طرق شراء وتمويل عقارى مميزة سواء بالنقد او بالتقسيط كما لانغفل قرب المدينة من مدينة العبور والذى ادى بدوره الى الاستفادة من جميع القطاعات الخدمية للعبور لسكان جسر السويس الجديدة ومنها كارفور العبور وسوق العبور الشهير . الاستثمار العقارى بجسر السويس الجديدة : وسط إقبال كبير فى الاونة الاخيرة على حركات الاستثمار العقارى من قبل المستثمرين المصريين او الاجانب فى المناطق الجديدة فقد وصل متوسط سعر المتر السكنى ( شقق ) بمنطقة جسر السويس الى 2100 جنيه فى حين وصل سعر المتر التجارى بالمنطقة الى 2600 جنيه بناء على اخر التحديثات مارس 2017 .

للبيع مكاتب اداريه بأرقى مكاتب شيراتون هيلوبلس بأقل مقدم وبأفضل


للبيع مكاتب اداريه بأرقى مكاتب شيراتون هيلوبلس بأقل مقدم وبأفضل طرق التقسيط على 7 سنوات للأتصال / - - - -

الجهل العقاري


مهنة المسوق العقاري أو التاجر العقاري مهنة من لا مهنة له؛ إذ أنتشرت هذه المهنة في مصر بشكل كبير جدا ومع أنتشارها فالبعض منهم سواء أشخاص أو مؤسسات فأخفقوا في المجال على عكس السمسار مهما حدث من أزمات أو سقوط إلا أنه لا يزال يحتفظ بمكانته . لماذا ؟ لأن ببساطة السمسار محدود المكان بمعنى أنه يعرف أين يعمل وأين يركز جهده ويعرف منطقة بعينها ويدرسها جيدا إذ أنه يعلم بكل تفاصيل العقارات والشقق ومن مستأجر ومن مالك، وهذا بيعطي شيء من التخصص والتركيز وبالتالي النجاح عكس مكاتب العقارات التي أثبت بعضها فشل وجهل؛ جهل بالتشريعات القانونية للعقارات، وجهل الرؤية التنبؤية بمستقبل العقارات، وجهل تسويق العقار، والجهل بأخلاقيات التعامل مابينهم كامؤسسات أو مكاتب، جهل بمعرفة الفرق بين المسوق العقاري والتاجر والسمسار .. السمسار لا يعي كل ذلك وأنما عنده شرف مهنة فهو يكرث جهده لأتمام الصفقة ويعرف جيدا من سيشتري ومن سيبيع بجدية فهوعنده خبرة عقارية لا محدودة .. لكي ينجح المسوق العقاري في عمله فيجب أن يكون محدد مكانيا ويركز جهده ويبحث جيدا ليكون ملم بالسوق أكثر من حاجة العميل وعمولته الآتية منه ..